حوارات أدبية

حوار جماعي مع د. زهرة بالعروسي

سامين بن أحمد (الجزائر)

**
* قائمة الأسماء المشاركة في الحوار الجماعي كالتالي//
_الشاعرة سامية بن أحمد /الجزائر
_الشاعر مازن عمر /فلسطين
_الشاعرة نورا القطني/الجزائر
_الأديبة وحيدة رجيمي /الجزائر
_الشاعرة وراد خضر/سوريا
_الشاعرة نعيمة بوستة/الجزائر
_الشاعرة تيروز آميدي / العراق
_الأديب الطيب عبادلية/الجزائر
_الكاتبة سهام بن لمدق/الجزائر
_الكاتبة وهيبة بلقاسم/الجزائر
***
أولا/ نقدم نبذة من السيرة الذاتية لضيفة الشرف
الكاتبة والدكتورة زهرة بالعروسي
من مواليد 02جويلية 1967 بالوادي
من جنسية جزائرية.
@الشهادات العلمية
• شهادة ليسانس في علم النفس العيادي 2012
• شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية
• عملت في قطاع التربية كمساعدة تربوية مدة 25 سنة
• شهادة ماستر تخصص تأهيل في التربية الخاصة 2017
• طالبة دكتوراه تخصص التربية الخاصة بجامعة مسيلة
@الاهتمامات الثقافية :
• قاصة وكاتبة خواطر
• عضو بالاتحاد الكتاب الجزائريين فرع ولاية الوادي
• عضو بنادي زبيدة البشير للابداع النسوي بدار الثقافة الامين العمودي الوادي
• عضو بجمعية الفنيق الأدبي بصفاقس تونس
• عضو بنادي الفنون و الاداب بدار الثقافة الأمين العمودي
• أمسية أدبية على شرفي بمكتبة البياضة – ولاية الوادي الجزائر2012
• أمسية أدبية على شرفي نادي مرافئ بالتنسيق مع نادي الخيام دار الثقافة بالوادي الجزائر
• المشاركة بمهرجان همسة الدولي بجمهورية مصر العربية 19 سبتمبر 2014
• المشاركة بمهرجان الحرية بسيدي بوزيد- تونس 2015
• المشاركة بمهرجان القلم الحر مصر
• تحصلت على المرتبة الثاالثة في القصة بمهرجان القلم الحر 2017
• ممثلة مهرجان همسة لجمهورية مصر العربية بالجزائر 2015
@جوائز وتكريمات:
• متحصلة على المرتبة الثالثة لأحسن بحث حول التراث المحلي لمنطقة الوادي في مهرجان الأغنية السوفية 2014
• حاصلة على جائزة المركز الثاني في مسابقة دولية في فن الخاطرة بمجلة همسة المصرية 2014
_متحصلة على المرتبة الأولى في الخاطرة بمهرجان القلم الحر بجمهورية مصر العربية عام 2019
@منشورات في جرائد ورقية وإلكترونية
واستضافات إذاعية وتلفزيونية :
• نشرت لي خاطرة عتاب
و البوح الدافئ بجريدة الجديد الجزائرية صفحة اسهامات القراء
• نشرت لي خاطرة البوح الدافئ في صحيفة الفكر الالكترونية
• نشرت لي قصة قصيرة جدا تحت عنوان” الواهم “بجريدة السياحي الجزائرية .
• نشر لي حوار بجريدة التحرير الجزائرية الوادي
• المشاركة في فوروم جريدة التحرير
_لقاء اذاعي بإذاعة الجزائر بمحافظة الوادي .
_لقاء تلفزيوني في قناة صباحيات.
@المشاركة في التمثيل:
• المشاركة في تمثيل كليب هل هلالك لعمار مداني من انتاج قناة التحرير
• مشاركة في التمثيل (دور رئيسي) أوبيرات ربع القطاطية (قصة غرود عالية) بمهرجان المحلي للموسيقى و الأغنية السوفية .
• مشاركة في التمثيل في ملحمة ثورية ملح التراب من اخراج الساسي حداد
@إصدارات أدبية:
_ مجموعة خواطر “ومضاات دافئة” من اصدارات دار الثقافة محمد الامين العمودي 2015
_مجموعة قصصية “ثغرات ي حياتها” من اصدارات مديرية الثقافة ولاية الوادي 2016
_المشاركة في كتب جماعية.
@تنظيم نشاطات ثقافية:
• تنظيم جناح خاص بالبيع بالتوقيع في الصالون الوطني للكتاب بدار الثقافة محمد الامين العمودي بولاية الوادي 2018
• تكليفي كنائب رئيس جمعية الجاحظية فرع الوادي في 2018
***
بعد كلمات الترحيب من الجميع
الحوار الجماعي //
س1/ ما رأيك في المهرجانات الأدبية؟
ج/رأيي فيها برغم عيوبها و الا أن فيها مميزات منها انها مفزة على الابداع اضافة الى ما تحققه من توطيد العلاقة بين الأدباء من مختلف الدول و من مختلف الجنسيات من تعارف و تبادل الآراء.
س2/ دكتورة فهل لك ان تفصحي لنا عن ميولك الأدبي في الشعر والقصة؟ اي نوع من الشعر تحبذين واي مدرسة تتبعين؟
ج/ انا أكتب الخواطر والقصة وفي الحقيقة ميولي رومانسي وهذا يعود طبعا إلى ما قرأت.
س3/دكتورة ما تأثير الحالة النفسية والمعنوية إيجابا وسلبا على المبدع؟
ج/ سؤال وجيه و في محله
هناك عدة آليات دفاعية يستخدمها الشخص السوي في التعايش مع محيطه و بيئته بمافيها من مكبوتات ون هذه الآليات على سبيل المثال لا حصر الكبت الاسقاط وبالتالي تكون حالة الكاتب في هيجان وبالتالي يستخدم اسقاط مكبوتاته و مشاعره و غرائزه في الكتابة و هنا بمايسمى بالتفريغ الانفعالي.
س4/كيف تتعامل شاعرتنا هذه الأيام مع كوفيد 19؟ هل تاقلمت مع الجو ؟وهل ساعدها على زيادة انتاجها في الحرف المزخرف بالأحاسيس والمشاعر؟
ج/أول مرة نحن كبشر انتابني بعض الخوف من هذه الجائحة التي كما التسونامي ستأخذ الاخضر و اليابس الا ان الامر لم يمر عليه يومين او ثلاثة.
اما الكتابة بصراحة لم اكتب و لكن سأعتبرها امر مؤجل و ساضمها ضمن مذكراتي التي بدأتها منذ عامين.
س5/ زهرة بالعروسي بين المربية (مساعدة تربوية) و الاخصائية النفسانية..اين وجدت زهرة المبدعة نفسها مرتاحة أكثر؟
ج/في الحقيقة هناك تكامل بين ما كنت كساعدة تربوية لان متقاعدة وواصلت دراستي في مجال علم النفس العيادي لتحقيق حلمي في فتح العيادة لهذا فالمساعدة التربوية هي امتداد اواسميها قاعدة لعلم النفسو الى ما درست و حاليا اتمنى ان اوفقفي العيادة لتحقيق الهدف الذي هو مساعدة الآخر.
س6/ القصة من الآداب التي تعد السهل الممتنع ،الكثيرون يعتبرون أن كتابة القصة مهمة بسيطة .
مارأيك من خلال تجربتك ومم تقرأين من تجارب؟
ج/ القراءة المعمقة والقراءة المتنوعة تترك قلم الكاتب ينساب دون قيود فالقصة سرد احداث و حبكة فهناك من يجيد الحبكة لكن نجد خلل في السرد لانه بدون خيال اتمنى اني استطعت اجابتك عزيزتي الشاعرة الرائعة.
س7/الدكتوره الفاضلة هل تبدعين أكثر ونوبات الفرح تدغدغ روحك ؟
أم قلمك ينزف نغمات شجيه وأنت في نوبات وجع ما وتهندسين إبداعا مميزا؟
ج/عندما تخدش الدمعة الاحداق و اشرب الحزن سم و ترياق و تؤسرني مأساتي و تكبلني آهاتي ساعتهايقطر قلمي دما كم كان سؤالك قيثارة تعزف اجمل الألحان.
س8/قيل عن المبدع اللبيدو المتسامي
وقراءات النقّاد تختلف حسب نظريات ورؤى و مصنفات شتى ، لأي نهج تحبين قراءة وتحليل ابداعاتك دكتورة ؟
ج/ربما اوافقك الرأي انطلاقا من مصطلح فرويد عندماجمع الرغبات الجنسية في مصطلح اللبيدو لنعود من جديد للتفريغ الانفعالي الذي يقوم به الكاتب لقمع الهو و سيطرة الانا اما عن قراءة النقاد لي اود ان يقرأو زهرة الانسانة في كلماتي و فقط.
س9/ عودة الى الأدب والسرد .. ينقسم النقاد والمنظرون في تحديد هوية بطل ق ق على أنه بطل انهزامي .. فلو كان منتصر لحق البطولة الروائية ..
لذلك جنح الكتاب الى النهايات المفتوحة التأويلية … والأدب تأويل .. ما رأيك؟
ج/طرح في الصميم.. أنا في الحقيقة لم اتعمق في قراءة النظريات الخاصة بالأدب و لكن حسب مافهمت التأويل في النهايات لها مزايا رائعة توسيع مدارك الكاتب و تتركه يجتهد للبحث عن نهاية كما يريدها.
س10/دكتورة مالفرق بين أدب المرأة والأدب النسوي؟
ج/بالنسبة لي لا يوجد فرق فعندما ينزف قلم المرأة فهو ينزف عن كل النساء هكذا أرى.
س11/ يا دكتورة خوفي من جائحة الكورونا عمل لنا وسواس قهري حكمتنا فوبيا النظافة.. ما الحل لنقي جسمنا من الكوفيد و النفسية من الوسواس؟
ج/ يجب ان نفرق بين الوسواس القهري و كوفيد 19 لأن الأول مرض نفسي و الثاني فترة مرحلية و سنجتازها بإذن لله اما بالنسبة الأفعال القهرية يحب ان نتعامل معها بسلاسة فمثلا عندما لا تخرجين ولا تقابلي احد هنا يجب التعايش في البيت عادي كما كنت من قبل اضافة الى ممارسةالاسترخاء و التنفس.
س12/هل المرأة في رايك تكتب ام تبدع؟ ولمن تكتب المرأة بالدرجة الأولى؟
ج/المرأة تبدع و تكتب و تؤلف و تفرغ و تنثر زهورها وورودها و تعبر ايضا … فالمرأة بحر بأمواجها الهائجة و لكل موجة مجال فهي الأم و الجدة و الأنثى و الحبيبة المناضلة و المجاهدة الصامدة الفقيرة الغنية فهي تكتب عن كل ما يحيط بها تكتب لزوجها لأبيها لأخيها لصديقها لزميلها…إلخ
س13/هل الدكتورة مع أو ضد في التصنيفات الأدبية كما يقولون الأدب النسوي والأدب الذكوري؟
ج/و الله الامر تقريبا عام في كل الجزائر و في الوطن العربي لازالت المرأة لم يتحرر قلمها الى حد ما ليس فقط في بيئتي المحافظة.
س14/في مجتمعنا هناك خلط بين المرض النفسي و المرض العقلي. كيف تفسرين ذلك بحكم اختصاصك؟
ج/من قبل كانت العيادات النفسية شحيحة جدا لكن في الاونة الاخيرة تقريبا اصبح في كل حي عيادة نفسية اصبح الكل يريد المراجعة اوالاستشارة و صلتهم القناعة ان النفساني لديه برامج علاجية و لا يعالج بالدواء اضافة الى الدورات التي تقام من حين الى اخر للتوعية و التحسيس.
س15/ في ما يخص القصة هل تغيرت أساسياتها بابداع جديد ام انها لاتزال محافضة على قواعدها والتجديد مختلط ومربك و مريب والذي يوحي الى مواصلة الكتابة في القصة او تلاشيها؟
ج/على حسب ما قرأت لبعض الكتاب
و كاتبات لم تعد بنفس القالب أصبح يطغى عليها السرد وبعض الشخوص ولكننا نجد فيها متعة القراءة.
س16/هل تفكر الكاتبة زهرة بكتابة قصة أو خاطرة في مجال عملها(الطب النفسي )؟
ج/طبعا هناك عدة أفكار فهي موضوعة على الرف تنتظر دورها فقط.
س17/ الملتقيات الأدبية تنعقد بعد تسول للوصايا ومن يتولى الرعاية وشح الموارد . وغياب التمويل ..
عكس المهرجانات .. والرياضة والحفلات .. سقطت الأغنية في الرداءة وتنامي وتطور ايجابي الثقافة ما رأيك؟
ج/ كل شيء تغير واصبحت المهرجانات والملتقيات والابداع ككل تحت رعاية جمعيات و شخصيات و هذا لأنه ليس لها عائد مالي طبعا عكس الأنشطة التي تعود بالربح و نسو ان الحرف رسالة نبيلة به ترقى الأمم.
س18/ما رأيك وموقفك دكتورة زهرة من الكتابة الثنائية؟ برأيك ما هي أسباب نجاحها ؟وما موقفك من هكذا تجارب؟
ج/و الله ليست فقط ثنائية حتى الكتابة الجماعية و الله فكرت فيها مع ثلة من الأدباء العرب السنة الماضية و تمت الموافقة لكن انشغالي بالدكتوراه عزفت عنها و سأعود إليها مجددا ان شاء الله أما عن رأي تعجبني الفكرة ممتازة.
س19/من خلال سيرتك الذاتية قرأت ان لك عدة مشاركات في التمثيل هل كانت هواية أو ماذا؟
ج/التمثيل هواية من الصغر كنت اتمنى دائما التمثيل على خشبة المسرح وفي دور رئيسي و تحقق حلمي و الآن اتمنى التمثيل في التلفزيون الجزائري.
س20/أستاذة زهرة بالعروسي على حد علمي ان لك مشاركات بالتمثيل بمدينتك وادي سوف .
هل فكرت ان تشاركي خارج المدينة لو أتيحت لك الفرصة ايضا التمثيل حتى خارج الجزائر؟
ج/بالنسبة للتمثيل طبعا لو تتاح لي الفرصة في ولاية ما خارج مدينتي سألبي على الفور.
س21/مارأيك بفكرة الحوارات الجماعية؟وماهي مشاريعك المستقبلية بخصوص الإبداع عند انتهاء وباء كورونا؟
ج/فكرة الحوارات الجماعية فكرة راقية وتستحق ان تدون في سجل من ذهب.
أما عن مشاريعي المستقبلية انا بصدد كتابة مذكرات خاصة بي وكتابة تجارب العملاء الذين تعالجوا عندي وايضا المترددين على العيادة النفسية.
س22/هل هناك كلمة ختامية تودين قولها ختاما لهذا الحوار الجماعي ؟
ج/
اولا // اشكرك الأستاذة سامية على هذه الإستضافة الراقية لهذا الحوار الجماعي الرائعة فكرته من البداية. لك باقة شكر وتقدير لما تصنعين من تميز ورقي في الساحة الثقافية والأدبية في العالم وفي الوطن العربي.
ثانيا// لا يسعني إلا أن أهدي لكل شاعر وشاعرة وأديب وادبية باقات الورد والود على تفاعلهم ومشا عرهم الطيبة.
شكرا للجميع مع خالص تحياتي وتقديري.
انتهى الحوار الجماعي.
****
فكرة وإشراف وتنظيم الشاعرة سامية بن أحمد
من الأوراس الجزائر
بتاريخ 01ديسمبر 2020
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق