النصوص الشعرية

فانتازيا عطش

حسان عزت (سورية)

فانتازيا عطش
واو ما أجمل هذه الفانتازيا ..
اقصد الأغنية ..
اقصد التصميم ..لا ..صوت المغني ببحة فرنسيية ..
بندهات الله خلق المرأة
باشتعال آن كولين
بتوهجات جاك بريل
لأ ..هذا الخيلاء في عنق الراقصة ..
لأ ..خفقة الأرواح إلى عينيها تاكل الشباب ..
لأ .. الشباب ينحرون الأفق
..لإ ..الأفق هو الذي يتملى رائحتها فيتحول ميدان سباق أعنقة وأرواح
اشتعال عناصر محموم
لأ فرس
لأ غانية
لأ رقصة فلامنغو بسريال
من الذي يتعرى ..
الأفق ام الشباب أم الأفراس
أم نحن بأرواحنا العطشى
لمهرة في الريح بين صبية ونهدة موسيقا ..
لأ الشعر في ملكوته
لأ الاصلاب تريد سماء لتعتلي
بالأكنان تريد سريرا لا لتنام
لا لتنعس لا ليصبح ساحة اشتعال وفراشا لعناق ..
أوقف غيتارك ياحب
واقطع وترك ياتشيلو مرة واحدة لتسمع من ساقين هذا النداء
من عينين هذا الجرح المبحوح
من قلب هذا العطش
ليس بلوى
ليس جرحا
ليس زجاج سماوات
لأ.. نحن الذين بعشقها الدامي من أبد
وهي النبع وعطش المداد إلى أفق مجروح
بعيد لتكتب فينا
ليكتب نفسه
ما أراده العدم المضيء
لينجو من عتمته
ويفارق لعنة الخمود
والصمت
والرهينة
اكتبني بها بهذا الدم
بهذه العين
بهذا المتلع الغويان
واكتبني بضربة الكعب مثل فرس الحائل
تدفع صاحبها ليرهز الكون
لأ..ملّا فرس بعشر صبايا
ملّا صبية بعشر شباب
ملّا عشر شباب يتطلعون بلوعهم إليها ..يا صباح دمي أعد واترك المجنون
واخلع ثيابك بأوتارك كلها
أنت عرامها وهي فيك
تناديك
برقصة لم تكتب وأغنية لم توقع
والمطعم يضج بملاعق وصحون
وقع الخرف على الجرح على العطش والحاسة
وصهلت بأنينها المكتوم
أولي
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق