النصوص الشعرية

فراشات … فراشات !!!!

فهد الحسن (سورية)

الفراشات نزق
يفضي إلى فيض من الاحتمالات …
وميض ضوء وبريق
من هدأة المستحيلات ….
أنامل من قناديل زرقاء
تجوب حدائق المشتهى …
أو يمامات برتقالية غفا في حضنها الأرجوان ..
الفراشات …
وله البلاد التي فتحت ميادينها لأسراب السنونوان …
صدى البراري التي انسفح عبرها
ظل الوردة البتول وقد هفت روحها إلى رحيل الذين لم شملهم دخول مؤقت إلى الفراديس الطارئة …..
الفراشات بيان مؤجل
لبوصلة قلب ندي تلكأ في مجامر علقت بين جحيمين ومنفى …
تذكارات من عبرت مراثيهم إلى حطام الشوق والأغنيات .
الفراشات عتمة من فرح …
وأباريق هشمتها أسئلة الصغار …
وحيرة الكبار حين تضيق بهم القيامات الأخيرة …
الفراشات
غيمة تهدل سرها
وضاعت في حرائق الروح
كمصابيح من حلكة غفت في أحلام وسنها …
حكايات مشردة
في قفار صممتها تمائم الريح
لتغالب السحاب
كي تمنع مزونه من أن تتحول إلى سواقٍ وأنهار …

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق