فنون

فيلم إن شئت كما في السماء

shiraz khroyan (سورية)

” الجميع يسكرون كي ينسوا ، أمّا الفلسطينيّون فيسكرون ليتذكّروا ” .
عن التناقضات والانطباعات المسبقة عن الفلسطيني سواء من قبل نفسه أم من قبل الآخرين ، وضمن قالب سريالي مغلّف بالكوميديا والسخرية يأتي فيلم إيليا سليمان ” إن شئت في السماء ” وهو فيلمه الرابع ، حيث يخرج فيه ليس فقط من فلسطين وإنما يخرج عن صمته ، حيث أن الشخصية التي ظهر بها في أفلامه الثلاثة السابقة والتي دارت كلها في فلسطين لم ينطق فيها بكلمة ، بينما هنا يأخذ المشاهد معه إلى باريس ونيويورك ويقول كلمتين فقط لسائق سيارة الأجرة ذو البشرة السوداء عندما يسأله عن موطنه فيجاوبه أنه من الناصرة في فلسطين كردّ فعل حول ربطه بإسرائيل دولة الاحتلال والفاشيّة ،فالصمت والسخرية هما نوع من أنواع المقاومة .
الفيلم ليس فيه حبكة ولا أحداث ويتمظهر خطه العام في بحث إيليا عن فرصة لصنع فيلم جديد ، فنرى مجموعة من الاسكتشات أو اللوحات الشعرية التي يغيب عنها الحوار ، ويغلب عليها الطابع الكوميدي السريالي الساخر في فلسطين ، وطابع التأمل في باريس ونيويورك ،
كل ذلك بدون موسيقى تصويرية وإنما يتم توظيف أغنيات رائعة بأصوات وسمت مراحل معينة من أعمارنا ( بداية الفيلم مع ترانيم دينية كنسيّة ثم نجاة الصغيرة ،أسمهان و يوري مرقّدي ) .
نكتشف مع سليمان أن العالم كله بات يعاني نفس معاناة الفلسطينيين منذ أكثر من سبعين عاما”، حيث أن العالم محتل من حكومات وأجهزة أمنية لا تلقي بالاً لمعاناة المطحونين ،
فالسلاح في كل مكان في أميركا والمتشردون في أزقة باريس .
يسخر سليمان ممن يملكون القوة حيث يظهرهم إما بشكل ساذج أو لطفاء لدرجة الغباء .
تأتي نهاية الفيلم ساخرة لحد الوجع من العرب ونضالهم الّذي يكون دوماً في المكان الخطأ، وكانتقاد للجيل الجديد الّذي حوّل أغنية ” عربي أنا ” إلى مدعاة للهو وتزجية الوقت ، آملة في الوقت نفسه أن ينجح هذا الجيل في تحقيق ما عجز عنه جيل سليمان نفسه .
فاز إيليا سليمان بجائزة الاتحاد الدولي للنقاد لأفضل فيلم في مهرجان كان السينمائي في دورته الثانية والسبعين ، ضمن المسابقة الرسمية .
It Must Be Heaven / 2019
Director: Elia Suleiman
Writer: Elia Suleiman
Stars: Elia Suleiman, Tarik Kopty, Kareem Ghneim
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق