فنون

فيلم من تظنني انا ؟

shiraz khroyan (سورية)

ما بين هسيس نار العواطف المشبوبة وصقيع شتاء العمر ،
يتأرجح القلب في سعيه الدؤوب لإيجاد متكأ علّه يكون الملاذ الآمن والوثير ضد عوادي الاهمال والتخلّي .
كلير : كل شيء ممكن مرّة أخرى وليس هناك نهاية وحيدة .
أنا لا أمانع الموت لكن ليس أن يتمّ التخلّي عنّي. كلير ميّو ( جولييت بينوش ) ، دكتورة جامعية في الخمسين من العمر ، تدرّس الأدب في إحدى الجامعات الباريسية . مطلّقة وأم لولدين أكبرهما شاب في العشرين ،وعلى علاقة بشاب يدعى لودو ، أصغر منها بأكثر من عشرين عاماً.
تضطر كلير وبغاية التلصص على عشيقها ، إلى إنشاء صفحة على الفيسبوك ، حيث تنتحل صفة فتاة شابة جميلة في الرابعة والعشرين من عمرها تدعى كلارا، لكنها تتورط في علاقة حب مع اليكس ( فرانسوا سيفيل ) صديق عشيقها لودو . فمن هي كلارا؟ ما مصير علاقة كلير بلودو واليكس ؟
ما هي العذابات التي تقاسيها كلير؟ وفي أي الشخصيتين وجدت نفسها سيّما وأن العالم الافتراضي فرض علينا تشكيل حيواتنا وإظهارها للعلن وفق أهواء ورغبات الآخرين ،
أي جعلنا نختبىء خلف قناع أزرق يدعى الفيسبوك ؟. عن رواية لكامي لورينز ، ينجح السيناريست والمخرج صافي نيبو وبالتعاون مع جولي باير ،في كتابة سيناريو متماسك ، ينجح في نصب الفخاخ للمشاهد ، إذ عند كل ذروة من ذرى الفيلم ينعطف الفيلم انعطافة جديدة تأخذ الأحداث إلى منحى مختلف . تنجح جولييت بينوش في تجسيد مشاعر الحب لفتاة في مقتبل العمر ،
أي تقنعك تماماً أنها هي هذه الصبية المرحة والحالمة ، كما تجسد ببراعة شخصية المرأة الخمسينية الناقمة على حياتها التي ذهب نصفها في تكوين الذات ، والنصف الآخر بصحبة زوج تخلّى عنها من أجل امرأة تصغرها بكثير . جولييت لا تعترف بالعمر وتثبت أنها من آلهات التمثيل في العالم ، حيث لديها قدرة متجددة على إبهار المشاهد في تقمص الأدوار المتنوعة ،
ناهيك عن قبول تمثيل مشاهد حميمة مع ممثل شاب سبق له الظهور في دور ابنها في فيلم ” Elles” .
فيلم رائع ، تم عرضه عرضاً خاصاً ضمن الدورة التاسعة والستين لمهرجان برلين السينمائي الدولي ،
حيث كانت بينوش رئيسا” للجنة التحكيم.
Who You Think I Am / 2019 Celle que vous croyez (original title)
Director: Safy Nebbou
Writers: Camille Laurens (novel), Safy Nebbou (adaptation)
Stars: Juliette Binoche,
Nicole Garcia,
François Civil

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق