منارات ثقافية

منارات ثقافية رقية (السندباد الرقي محمد المدفع )

 —- 21 —

محمد سليمان المدفع من عشيرة الذياب العفيدلية الشعبانية من مواليد قرية المشلب 25 / 12 1958م .
درس المرحلة الإبتدائية في قرية المشلب ثم إنتقل إلى ثانوية عمار بن ياسر ليكمل فيها المرحلتين الإعدادية والثانوية .
بعد الحصول على الثانوية العامة الفرع الأدبي سجل بجامعة حلب كلية الآداب – قسم اللغة الفرنسية وآدابها .
-بعد أداءخدمة العلم 1984 م ،
بدأ عمله الوظيفي في مديرية التربية بالرقة مدرساً ثم موجهاً إختصاصياً لمادة اللغة الفرنسية حتى مغادرة سوريا عام 2014 م

في صيف عام 2014 م، وصل إلى بلجيكا وعمل مدرساً للغة الفرنسية لمدة سنتين ،
كما عمل متطوعاً مع المنظمات الإنسانية لمساعدة اللاجئين، وقام بإلقاء أكثر من سبعين محاضرة عن المسألة السورية في المدارس والجامعات ومنظمات المجتمع المدني ،
وأهمها محاضرة في البرلمان البلجيكي بحضور وفد من برلمان مقاطعة كيبيك الكندية .
يعمل الآن ترجماناً محلفاً معتمداً في السجل الوطني للمترجمين في المملكة البلجيكية .

بدأ مسيرة الترحال في عام 1979 م عندما قدم إلى فرنسا لدراسة اللغة الفرنسية في جامعة البورغون في مدينة ديجون وانتقل منها إلى سويسرا ،
وفي عام 1981م ،قضى عطلة الصيف في سويسرا .
عام 1991 م، أوفد إلى فرنسا بمنحة من الحكومة الفرنسية في مركز علم اللسانيات التطبيقي في مدينة بيزانسون .
عام 1996م ، أوفد إلى فرنسا بمنحة إقامة علمية عالية المستوى من الحكومة الفرنسية كموجه إختصاصي لمادة اللغة الفرنسية في المركز الدولي للدراسات التربوية في مدينة سيفر قرب باريس .

بعد رحلاته العلمية إلى فرنسا وتردده على سويسرا ،
بدأ حلمه يتوسع في الترحال شرقاً وغرباً في رحلات إستكشافية إلى ما يقارب من ستين بلداً في مختلف القارات ،
تعرف فيها على جغرافية البلاد ومعالمها السياحية والتاريخية وعادات الشعوب ومعتقداتهم ولباسهم وطعامهم ورخائهم وبؤسهم … وتعرف على أناس أصبحوا أصدقاء له حتى اليوم .

بتكليف من المرحوم الدكتور عبد السلام العجيلي، ترجم أطروحة من الفرنسية ألى العربية بعنوان : ” ملاحظات حول تجارة وتربية الأغنام في الرقة ” ،
وكان ينوي نشرها في منبر ثقافي هام لكن مرضه كان مانعاً لذلك ، وللأسف فقدت النسخة المترجمة مع مكتبته في الرقة .
أنجز كتاباً بالفرنسية مع صديق بلجيكي بعنوان : ” من جحيم الحرب إلى بر الأمان ” De la guerre à l’ accueil، ويتحدث عن اللاجئين السوريين في بلجيكا ، وهو قيد الطبع .
في عام 2022 أنجز كتاباً في أدب الرحلات بعنوان ” بل اذهب لترى – دعوة إلى الترحال ” ، صدر عن دار ” سامح للنشر ” في السويد .

بدأ بإعداد كتاب عن رحلته إلى غرب أفريقيا ( جمهورية بنين – بوركينا فاسو – توغو ) .
يتمنى من الله تعالى أن يعينه على مواصلة الترحال ليكون مشروعاً ثقافياً يدون فيه ما إستطاع إليه سبيلا .
حياته الشخصية :
متزوج من السيدة زبيدة عبد الهادي المأخوء ،
وله خمسة أولاد : – علا : أدب فرنسي – رنا : أدب تركي – أحمد : هندسة معلوماتية – معبد : المعهد العالي للموسيقى( كونسيرفاتوار ) . ورد : في الصف السابع ………………

حمصي فرحان الحمادة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق