منارات ثقافية

منارات ثقافية رقيّة – محمد أحمد الطاهر

الباحث حمصي الحمادة (سورية)

 —- 12 —-

(  محام وقاص وروائي ومترجم وناشر )
—- محمد أحمد الطاهر من عشيرة الموسى الظاهر العفيدلية الشعبانية .
—- من مواليد1 / 6 / 1967 م كسرة عفنان التابعة لمحافظة الرقة. —- من أسرة فلاحية وهو الابن الأصغر لوالدية،
—- درس المرحلة الإبتدائية في مدرسة القرية،
— درس المرحلة الإعدادية في مدرسة صقرقريش
—- درس المرحلة الثانوية في ثانوية عمار بن ياسر،
—- تأثر منذ نعومة اظفاره بابيه الحاج احمد الذي كان يحيك القصص الخيالية لمجالسيه، ويرتجل الشعر الشعبي، وقد كان يجالس أصدقاء والده مثل الشاعر ” ابو فلوط ومحمد العبدالله وشاعر الربابة الشهير حسين الحسن وغيرهم،
—- وقد ولد ذلك حس التذوق والتمعن في المعاني للعبارات التي كان بسأل والده عنها،
—- في المرحلة الاعدادية،تأثر بالقصص الذي كان يجلبها شقيقه الأكبر حسن وهو معلم حرفة وفنان تشكيلي،
—- كتب اول قصة وهي ( جذور تائهة ) اشرف عليها مدرس اللغة العربية الفلسطيني يوسف يوسف، وقد شد على يديه، عندما وجد لدية بذرة الابداع، وهو ما شجعه بدورهما، الأستاذ سمير سمير وعبد الكريم ناصيف،في ثانوية عمار بن ياسر،حيث كانا يطلبان منه في حصص الفراغ قراءة ما يكتبه امام طلاب الثانوية، ومنهم من اصبح خطيبا وشاعرا مثل المرحوم عبد العظيم شيخو ومحمود حسين ابو الواثق،
—- حصل على الثانوية العام الفرع الأدبي عام 1986 م .
—– في سنة 1986 م سجل بكلية الحقوق جامعة حلب،
—- كانت له مشاركات ادبية، في الأمسيات التي تقام في الجامعة، —-خلال دراسته الجامعية كان يعمل معلما وكيلا في مدرسة القرية —- كان خلالها ينظم المهرجانات ويدرب تلاميذ المدرسة على بعض الأعمال المسرحية،مثل مسرحية المختار ،
—- تخرج من الجامعة حاصلا على الإجازة في الحقوق .
—- التحق بالخدمة العسكرية
—- اتقن اللغة العبرية قراءة وكتابة بتقدير جيد جدا، فأصبح يترجم بعض القصص من الادب العبري،
—- في عام 1996 م أصدر اول مجموعة قصصية ” عرس ليلة هادئة” عن دار الشجرة بدمشق، كان اول من قرأها وأبدى إعجابه بها، الدكتور عبد السلام العجيلي رحمه الله، وفي ذلك يقول الروائي والمحامي محمد الطاهر لشدة تاثري بالموقف المسائي في أيلول سنة 1996 م من قبل الدكتور العجيلي في عيادته وبعد انصراف المراجعين حيث اثنى علي وأبدى ملاحظات القيمة،
—- كتبت بعد ذلك قصة بعنوان ” قصتي مع العجيلي “.
—- كان مشاركا في الكثير من الأمسيات الأدبية التي كانت تقام في المركز الثقافي في الرقة وفي قاعة نقابة المحامين
—- ، وعندما عصفت الأزمة في البلاد وسقطت مدينة الرقة بيد المسلحين، هاجر إلى مدينة دمشق، مع عائلته وهناك مارس مهنته الأساسية في المحاماة وأسس دار توتول للطباعة والنشر والتوزيع التي أصبحت خلال فترة وجيزة من دور النشر الرائدة في القطر،
—- أسس ( جائزة توتول ) فاز بدورتها الأولى عام 2020 م الشاعر والروائي المرحوم صالح الحاج عن روايته الرجفة والمرتبة الثانية الدكتورة سبيت سليمان عن روايتها نساء تغازل القمر،
—- ومازالت في دورتها السنوية تكرم ثلاثة أدباء يرعاهم الروائي المغترب مقبل الميلع،
—- كتب عن مدينة الرقة رواية ( ارض الجهاد ) التي اتخذت انموذجا عن أدب الحرب في كلية الآداب وقدمت فيها رسالة ماجستير لاحدى الطالبات،
—- كتب ( الرقة مدينة الحزن ) ،
—- ترجم عن العبرية ( الإله يهوة من غرناطة إلى بغداد ) عن دار توتول،
ومن ثم توالت صدور الأعمال الأدبية وهي:
( القصص القصيرة ) :
1 —- عرس ليلة هادئة 1996 م — دار الشجرة دمشق
2 —- لعل السماء تمطر فرحا 2004 م _ دار الينابيع دمشق.
3 —- يا ليتني معه أبحرت، 2019 م دار توتول.
4 —- ابو سلة للاطفال 2021 م دار توتول
5 —- صفير القطار 2021 م دار توتول.
6 —- سنابل الصيف المحترقة 2020 م دار توتول
( الأعمال الروائية ) :
1 —- مأساة رجل محترم 2004 م دار الينابيع.
2 —- أرض الجهاد 2016 م دار سوريانا.
3 —- ماري 2019 دار العراب
4 —- شمو 2019 دار العراب.
5 —- قمر على الفرات 2021 م وزارة الثقافة.
6 —- مواسم الغياب 2021 م دار توتول
7 —- ترتيل على صدى الذكريات 2022 م دار توتول.
8 —- الإله يهوة من غرناطة إلى بغداد 2021 م. مترجم عن العبرية.
( له تحت الطبع ) :
1 —- المرمر رواية
2 —- المجانين رواية.
3 —- الضلالي رواية.
4 —- في ضيافتي جان رواية.
5 —- بين ضفتيها رواية.
6 —- المعبر رواية.
7 —- المسحور رواية.
( الجوائز ) :
1 —- جائزة اتحاد الكتاب العرب 2017 م عن قصته الصرخة.
2 —- جائزة القدس للقصة القصيرة 2019 م عن قصته سالم البطل.
3 —- جائزة رؤية للدراسات الإستراتيجية غزة 2017 م ٠
4 —- جائزة حنا مينة المرتبة الأولى 2022 م عن روايته موعد مع الشمس.
—– يكتب وينشر في الموقف الادبي، الأسبوع الأدبي، البعث، الادباء.
—- أسس مع الروائي الصحفي سهيل الذيب والروائي المسرحي محمد الحفري والإعلامي الروائي عماد نداف والروائي المغترب مقبل الميلع والكاتب جمال الزعبي مجموعة صومعة الادب وهي التي بدورها تساعده بالاشراف على عمل الدار ورعاية جائزة توتول،
—- له مشاركات في ندوات تلفزيونية( موازييك، رسائل لاتنسى، المرساة،كلام الورق، مداد ، كلام البحر،
—- قد وصفه المخرج والمنتج التلفزيوني اليأس الحاج بانه افضل من كتب الرواية البوليسية في سورية.
—- عضو اتحاد الكتاب العرب — جمعية القصة والرواية .
—- يملك ويدير ( دار توتول للطباعة والنشر والتوزيع بدمشق.) ويشرف على ( جائزة توتول للابداع الروائي السنوية ) وقيمتها لا تقل عن خمسة ملايين ليرة سورية.
—- يمارس في الوقت ذاته مهنته في المحاماة .بدمشق، إضافة إلى عمله محاميا لاتحاد الكتاب العرب.
—- متزوج وله :
شيماء : طب سنة أولى( فنانة تشكيلية )
فاطمة الزهراء : ثالث ثانوي ادبي( عازفة كمان)
اسامة : ثاني اعدادي(رسام)
انس : سادس ابتدائي.
( امنيته ) :
—- ان تعود البلاد إلى عافيتها
—- ان تصبح دار توتول مؤسسة إعلامية لا تقتصر على الطباعة والنشر والتوزيع بل لتصبح مؤسسة للانتاج التلفزيوني والسينمائي وبأن يكون لأبناء سورية والرقة خصوصا دورا فاعلا فيها. دمشق ،الحلبوني. ٠٩٣٣٢٤٧٨٢٠_ ٠١١٢٢٥٦١٩١ mhmdaltahr997@gmail.com
…………………..
حمصي فرحان الحمادة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق