تربية و ديداكتيك

ولدوا لكي يتعلموا

فتون الصعيدي (سورية)

يقول ألبرت أينشتاين:
(أنا لا أمتلك مهارات خاصة … أنا فقط فضولي بقوة)
يعتبر الفضول رغبة تولد بولادة الإنسان تدفعه لاستكشاف أفكار ومعارف جديدة،
وتثير رغبته في إيجاد إجابات لكل ما هو مجهول، فما هو الفضول؟ وماهي أهميته ؟
الفضول : هو الرغبة المفرطة في معرفة أمرٍ ما، حيث تتحرك رغبة العقل البشري بشكل طبيعي
لاستكشاف الأمر الذي حرك فضوله، و تستمر عملية التفكير حتى يحصل الشخص على الإجابات
والأدلة الكافية لفهمه، وحسب الدكتورة جوناثان واي: هو مزيج من الذكاء، والإصرار، والنهم للإبداع.
فالفضول يعني أن تتساءل حول غير المألوف. ويوجد داخلنا جميعا ولكن يتفاوت في درجاته من شخص لآخر، ويستمر أو يختفي بناءًا على طريقة تعامل الأهل مع فضول طفلهم في مرحلة الطفولة. وهو حاجة نفسية لدى الطفل. فالأسئلة والفضول مصدرهم الحواس. الحواس تعمل، والعقل يفكر ويثير التساؤلات، ويظهر الفضول على الطفل. اذاً ..ليس من الغريب أن الفضول يجعل التَّعلُم أكثر فعالية وأكثر متعة أجرى مجموعة من الباحثين من جامعة كاليفورنيا مجموعة من الاختبارات لاكتشاف ما الذي يحدث في أدمغتنا فعلا عندما نكون في حالة فضول. أُجريت التجربة على مجموعة من المشاركين، وقد تم قياس مدى فضولهم للإجابة على أكثر من 100 سؤال مثل ” ماذا يعني مصطلح ديناصور ؟ خلال الدراسة كانت أشعة تمرر على دماغ المشاركين لمعرفة ماذا يجري داخل أدمغتهم حين يشعرون بالفضول نحو سؤال معين. وقد توصل الباحثون إلى مجموعة من النتائج والتي من أهمها: الفضول يشجع العقل على التعلم الفضول يساعدنا على اكتساب المعلومات التي نعتقد أنها غير مهمة على الاطلاق. وذلك لأن الفضول يحفز العقل لتعلم وحفظ المعلومات مهما كان نوعها. وعندما يثير المعلم فضول طلابه نحو موضوع معين يكونون بذلك أكثر استعدادا وحماسا لتعلم ما يعتبرونه صعبا أو ممل. مثلا: أن يقوم المعلم بربط مسائل الرياضيات بالاهتمامات الشخصية لطلابه أو بحياتهم بشكل عام مما يجعلهم قادرين على التذكر والتعلم وحل مثل هذه المشاكل مستقبلا. الفضول يجعل التعلم أكثر جدوى: ووجد الباحثون من خلال تجاربهم لقياس مستوى الفضول ، أن المناطق المسؤولة عن الذاكرة و السعادة في الدماغ تكون في حالة نشاط عندما يكون الأشخاص في حالة فضول. وأن منطقة السعادة في الدماغ هي نفسها التي تنشط عندما نحصل على شيء نحبه حقا، مثل الحلوى أو المال، وأنه يعتمد على الدوبامين- مادة كيميائية تتفاعل في الدماغ لتؤثر على كثير من الأحاسيس والسلوكيات بما في ذلك الانتباه، والتوجيه وتحريك الجسم. ويؤدي الدوبامين دوراً رئيسياً في الإحساس بالمتعة والسعادة والإدمان. الفضول لا يشجع الطلاب فقط على تذكر الدروس بل و يجعل الدراسة أمرًا ممتع لهم. لذا من المهم جدا أن يهتم المعلم بتعزيز حب الاستطلاع لدى الطلاب وقبله الأهل في مراحل الطفولة المبكرة .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق