النصوص الشعرية

′′ في قديم الزمان “

فتيحة بجاج (المغرب)

عواء يعوي…
نهارا وليلالالان…
في انفاس الغسق الابحار.
هل ستكون الطبيعة الام غاضبة؟
وربما اثارت غضبه.
هل ستكون مبارزة بين الدخان والصخر؟
او قتال بين التورم والفراغ
الساحرات يركبن بالفعل المكنسة
انهم يركبون بالفعل بين الابراج والحواجز
الغزو المروع للغابة والتوقعات
كل مكان يصرخون ويصرخون
غول هرب… غول هرب!
من قصة الطفولة المنكشفة، هرب
اعمى، صفحات من نفس القطعة،
والاميرة اسمرة بيلو شقراء اختطفت.
لا يزال لا اجنحة هرب بسرعة
الى صفاء العرض التالفة.
الخوف المزروع والقاء الرهاب الزراعي.
دون جدوى، تتسول الجدات الرقيقة
ولهم ′′ ذات مرة ′′ لا تعانقوا
اذان صماء وشحن عيون عمياء
صرخات ترمي والدموع تذرف
شفقة قوية جدا انهم ينفخون
الساحرات القويات يتكررن.
الغول اختفى…
غالبا ما يتم حذف النقطة
… ولم تعد نهاية القصة
في الظلام تسلل الشرير
بين الاشجار والبلاتيوس انزلق
انتشرت الغيوم
… وتبخر
يد واحدة، شعر اسمرة الاشقر منهوب
مع الصفحات الاخرى من التاريخ بدات
الى كل اليسار المفقودين
الى محير ′′ في قديم الزمان ′′ يتجول
والاطفال الابرياء يبكون
لا القصة تروى ولا خيطها المنتهي
ولا حتى بالمدفاة ذهبت الى السطح “.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق