مزاميرُ الرحيل … بقلم: أريج محمد أحمد/ السودان

كل شيء موجود في مكانه
ثمة تفصيلة واحدة
مفقودة
تحدث بداخلي
شعوراً
يشبه سيطرة الفراغ
على الروح
يشبه شمعة مطفأة
عبثاً يحاول الحرف إشعالها
يحاول بث الاشراق من جديد
في صباحاتي الباهتة
التي يسكنها
صوت الغروب
ويلونها بفرشاة
مغمسة في الملح
مفتونة أنا
ببث البهجة على الورق
يكلفني ذلك الكثير من الأرق
أبدو نضرة
وداخلي
يسكنه الذبول
فالقصيدة تشرب
ولا ترتوي
وأنا ضيعني الإلهام
فراشة من دون سرب
عجز النور عن اخماد عتمتي
وأجنحتي تكبر من
بعد كل سطر
أرهقتُ المسافات
ولم أصل
أبعد عن الواقع بقصيدة
وأقترب من الحلم بكلمة
لي وشوشة الزهر
بساط من أمنيات
لي زقزقة العصافير
مزامير الرحيل
لي تفصيلتي الناقصة
سفر بلا انتهاء
على خارطة الداخل
وشمعة تنتظر …

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق