النصوص الشعرية

المنزل رقم 2

محمد عرش شاعر مغربي

المنزل رقم 2

كالنمل أستظهر الطريق ،
هو يخزن الحب بفتح الحاء ،
وأنا أخزن الحب بضم الحاء ،
في قلبي . من الشارع ،إلى البيت ،
حيث الأولاد ،والمطبخ ، والنوافذ ،لأطل خارج الذات ،
ها أنا أرى قلق الذوات . وبيت القصيدة ،
حيث الصديقات والأصدقاء ،
أتساءل:كيف يزهر الشعر ، في تاريخ الكمامات ؟
في الحجر ،
رتبت الكتب ياه !عندي “الأمالي ” لأبي علي القالي ،
في هذا الوقت ، نتمنى لو كنا حلازين ،
نصوم في الشتاء ، ونسيح في حقول العرب ،
داخل قواقعنا ،دون خشية من الوباء ،
أو سلاحف نأكل الخص ،
ونشارك في سباق “بوكماخ”،
هكذا الصمت يعم الأنحاء ،
حلازين ،وسلاحف نحن في البيوت ،
يموت الوقت ،أو نموت إلا كلمات الشعراء ،
تواسي صاحبات أقدم المهن ،
ونوادل البارات ، و”البوعارى “،يشتتون الفضلات ،
كل شيء ،في خبر كان ، و أنت أيها الوقت في البرلمان ،
تضع الكمامة تحت الأذن،
وتأذن لأنياب نسيها “المتنبي” في الصفحة الأخيرة،
من حقوق الإنسان، بترخيص الخروج محمد عرش 04/4/2020

اظهر المزيد

د. عائشة الخضر

( سورية ) د. عائشة الخضر الاسم الادبي : لونا عامر، مؤسسة ورئيسة الاتحاد العربي للثقافة. شاعرة واعلامية .. سفيرة سلام عالمي، المنسق العام للبورد الالماني في سورية مديرة مكتب سورية لاتحاد الجوائز العربية واعمال اخرى ... لها ديوانين مطبوعين وموزعين عالميا .. وترجمت أغلب القصائد ل 8 لغات عالمية والان بصدد طباعة ديوان بالعربية وديوان بالاسبانية وآخر بالفرنسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق