دراسات نقدية

رواية علاج شوبنهاور – إرفين د. يالوم

konan Mory (سورية)

يعمد إرفين د. يالوم في رواياته على مزاوجة حكمة الفلسفة والتحليل النفسي ،
ويرتكز على حوادث طبية مازجاً الطب النفسي مع الطب البدني .
يجمع بين فلاسفة حقيقيين وشخوص الرواية بطريقة ذكية .
في هذه الرواية جوليوس معالج نفسي أستاذ في جامعة كاليفورنيا ، أرمل في الخامسة والستين من العمر يكتشف صدفة إصابته بسرطان الجلد ، ويخبره الطبيب أن لديه سنة واحدة جيدة ، فيقرر استغلالها بأحب الأعمال إليه ألا وهو متابعة العلاج الجماعي لمجموعة من الأشخاص لديهم مشكلات نفسية مختلفة .
وتطرأ على باله فكرة هل فشل في علاج أحد ما خلال مسيرته المهنية الطويلة ؟ ، يختار ملف سلايت فيليب الذي تابعه ثلاث سنوات ولم يفلح في تخليصه من إدمانه على الجنس ، اتصل به ليعرف هل أفاده ولو قليلاً خلال هذه السنوات ؟ ..ينضم فيليب للمجموعة ولكن بشرط .
سياق الرواية يتخذ مسارين الأول حياة شوبنهاور والظروف التي أدت لولادته ومن ثم لاختياره الفلسفة ، وأعماله وأقواله ، والثاني مشكلة كل فرد في المجموعة توني ريبيكا ..بام ..جيل ..بوني ..وفيليب ، ومحاولة التغلب عليها بالعلاج الجماعي ، الإفضاء بمكنونات النفس ، المخاوف ، الأسرار التي نخجل من البوح بها ، ومن ثم معرفة مشاعر وردود فعل الآخرين ، التي ربما تجعلنا ندرك أفعالاً أو صفاتٍ فينا لم نكن نلتفت إليها ، أو نعيها .
وهناك مسار قصير جداً في الهند والقليل عن البوذية والإله غانيشا ونذر الصمت والتأمل .
يرد ذكر أكثر من عمل أدبي مهم مثل رواية الخوف من الطيران لإيريكا يونغ ، كتاب غريندل لجون غاردنر عن الشيطان الذي بحث عن الرجل الحكيم ، رواية بودنبروك لتوماس مان عن محتضر ينقذه شوبنهاور .
رواية عميقة وممتعة ومفيدة .
للكاتب رواية سابقة بعنوان عندما بكى نيتشة .
ورواية لاحقة بعنوان مشكلة سبينوزا .
الكاتب محلل نفسي وأستاذ مادة التحليل النفسي في جامعة ستانفورد الأميركية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق