المقالات الأدبية

ماالشعر ؟

أحمد الطود ( أديب مغربي )

أعترف أنني لا أعرف ما هو الشعر ..
تماما كما لاأعرف ما هو العطر ،
وما هي اللذة ، وما الألم والدهشة والغبطة .
محاولات تعريف الشعر منذ أرسطو أكثر من أن تحصى ،
ومع كثرتها وتنوعها لم تزد عن أنها اقتربت منه ودارت حوله ،
لتبقى عاجزة عن تعريفه التعريف الجامع المانع ،
وليبقى الشعر في النهاية كائناً متمنـِّعاً مستعصياً متأبـِّياً محتفظاً بسره في ذاته .
أجده مخبوءا في لغة القصائد ، ومع ذلك لا أستطيع القول إنـَّه لغة ، لأن اللغة ليست شعرا .
فهل هو الدبيب الذي يسري في نفس قارئه ليشعره أنه واقع تحت تأثير سحر ساحر ؟
هل هو روح الشاعر وقد ذابت في كلمات ؟ هل هو نتاج تمثله الخاص لما يراه ويحسه ويفكر فيه ؟
هل هو ما ينجم عن عناق حار يصهر وعي الشاعر وحساسيته وخياله ومهارته في الصياغة ؟
هل هو شعاع غير مرئي يدسه الشاعر في وعاء القصيدة ليصيب المتلقي بالانبهار والذهول ؟
هل هو سر الأسرار الذي لا ينكشف بكشفها ؟ لست وحدي من يجهل ما هو الشعر ،
فجميع الشعراء وخاصة الكبار الذين ملؤوا الدنيا وشغلوا الناس بشعرهم لم يستطع أحد منهم أن يخبرنا بحقيقته واكتفوا بالدعاء أن تبقى ناره متوهجة في أرواحهم ،
كاويةً جباهَهم وأصابعهم. أذكر بالمناسبة أن الشاعر الإسباني ” بيكر ” حين ألقت عليه إحدى جميلات مدينته إشبيلية السؤال :
ما هو الشعر ؟ ؛
لم يجد لمداراتها هروبا من الجواب المستحيل عن سؤالها المفاجئ سوى أن ينشدها هذه القصيدة الصغيرة الجميلة:
” – ما هو الشعر ؟
تسألينني وأنتِ تحدِّقينَ بعينيكِ الزرقاوين في عينيَّ .. – ما هو الشعر ؟
أأنتِ التي تسألين ؟
الشعر هو أنتِ ” …

اظهر المزيد

د. عائشة الخضر

( سورية ) د. عائشة الخضر الاسم الادبي : لونا عامر، مؤسسة ورئيسة الاتحاد العربي للثقافة. شاعرة واعلامية .. سفيرة سلام عالمي، المنسق العام للبورد الالماني في سورية مديرة مكتب سورية لاتحاد الجوائز العربية واعمال اخرى ... لها ديوانين مطبوعين وموزعين عالميا .. وترجمت أغلب القصائد ل 8 لغات عالمية والان بصدد طباعة ديوان بالعربية وديوان بالاسبانية وآخر بالفرنسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق